حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الغلو فيه وبين بطلان ذلك من عدة وجوه منها، بعث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الى قوم قريش ودعاهم الى الدين الاسلامي وكان سيدنا محمد محبوبا من قومه لصدقه وتواضعه حيث كانوا يطلقون عليه اسم الصادق الامين فعندما ارسل اليه الملك جبريل خاف سيدنا محمد ان يكذبه قومه فكانت السيدة خديجة تطمئنه ان قومه يحبونه فدعا قومه الى الاسلام فاسلم القليل منهم وظل ينشر الدين الاسلامي حتى عم ارجاء بلاد الحجاز وبلاد الحبشة ووصل اقصى الارض وصدقوه الناس واحبوه كثيرا فدعاهم الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى عدم تعظيمه ورفع شانه فهو وان كان سيد المرسلين وخاتم النبيين والايمان به واجب وان طاعته وامتثال لأوامره وهو القدوة الحسنة وهو الانسان الكامل من جميع النواحي ومترفع عن كل نقص او عيب ولكن لا يجب الغلو فيه أي لا يجب التعظيم والطاعة غير مقبولة بالدين الاسلامي لذلك حذرنا الرسول عليه الصلاة والسلام بالزيادة في الغلو والتعظيم، حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الغلو فيه وبين بطلان ذلك من عدة وجوه منها

حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الغلو فيه وبين بطلان ذلك من عدة وجوه منها

الاجابة هي:

  • لأنه بشر.
بواسطة

1 إجابة واحدة

أفضل إجابة

 حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الغلو فيه وبين بطلان ذلك من عدة وجوه منها

بواسطة
موقع منشور هو منصة سؤال وجواب تحتوي على حلول جديد الاسئلة والإجابات في المناهج التعليمية السعودية ومتابعة التريند في السعودية والعالم العربي.