كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن الاستماع ولا يقطع على أحد حديثه ومن ذلك موقفه مع، إن أخلاق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هي الأخلاق العالية الرفيعة التي تعتبر قدوة لكل فرد مسلم، حيث شهد كفار قريش بأخلاقه وصفاته الحميدة إلا أن عنادهم وكبرهم حال دون الدخول في الإسلام.

كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن الاستماع ولا يقطع على أحد حديثه ومن ذلك موقفه مع

لقد علمنا رسول الله -عليه الصلاة والسلام- آداب المجلس والحديث، وقد ورد إلينا ذلك من خلال الكتب التي اهتمت بسيرته النبوية العطرة، ومن آداب الحديث الإنصات والاستماع إلى المتكلم وعدم مقاطعته.

السؤال هو: كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن الاستماع ولا يقطع على أحد حديثه ومن ذلك موقفه مع

الإجابة هي: اليهود والمنافقين، حيث كان يستمع إليهم ويجادلهم بالحجة والبرهان.

بواسطة

1 إجابة واحدة

أفضل إجابة

كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن الاستماع ولا يقطع على أحد حديثه ومن ذلك موقفه مع

بواسطة
موقع منشور هو منصة سؤال وجواب تحتوي على حلول جديد الاسئلة والإجابات في المناهج التعليمية السعودية ومتابعة التريند في السعودية والعالم العربي.